التصنيفات
اخبار سُليم الصحابة والتابعين

الصحابة السُلميون (9) الصحابيات السلميات

الصحابيات السلميات
في الكتب التي تعتني بتراجم الصحابة مثل : الطبقات الكبرى لابن سعد , والاستيعاب في معرفه
الأصحاب لابن عبد البر القرطبي , وأسد الغابة في معرفة الصحابة لابن الأثير , والإصابة في تمييز
الصحابة للحافظ ابن حجر العسقلاني , يختمون كتبهم بالترجمة لمن عرف من الصحابيات , وقد
ترجم الحافظ بن حجر (ل 1566)صحابيه بما في ذلك المكرر ومن ذكر أنها من الصحابة ولم يثبت ,
والكتاب مرتب على حروف المعجم ثم يختم بالكنى والمبهمات . وذكر ابن حجر عشر صحابيات من
قبيلة سليم بن منصور ومواليهم .
وسوف أورد فيما يلي قائمه بأسمائهن مع تعريف موجز لكل واحده .
بره بنت سفيان بن عبد شمس بن سعد بن قائف بن الأوقص السلمية ثم الذكوانيه , أخت أبي
الأعور بن سفيان , تزوجها الحارث بن طلحه القرشي العبدري , وقتل يوم أحد كافراً حيث كان حامل
راية قريش , فتزوجها عبد الله بن عمر بن الخطاب فولدت له ولديه عبد الله وصفيه وغيرهما وعاشت
بعده , وكانت وفاة ابن عمر سنه 73 هـ .

تماضر بنت عمرو بن الشريد السلمية ( الخنساء ) , وسوف نفرد لها ترجمه في حلقه قادمة .

خوله بنت حكيم بن أميه بن حارثه بن الأوقص السلمية ثم الذكوانيه , تزوجها عثمان بن مظعون
القرشي الجمحي , قال ابن عبد البر: وكانت صالحة فاضلة , روت عن النبي صلى الله عليه وسلم ,
وروى عنها سعد بن أبي وقاص أحد العشرة المبشرين بالجنة , ومن التابعين سعيد بن المسيب
وعروة بن الزبير , وعمر بن عبد العزيز الخليفة الأموي لكن حديثه عنها مرسلاً .
وكانت من اللاتي وهبن أنفسهن للنبي صلى الله عليه وسلم بعد وفاة زوجها ذكره البخاري معلقاً
ووصله أبو نعيم .
طلبت من الرسول صلى الله عليه وسلم إن فتح الله عليه الطائف أن يعطيها حُلي بادية بنت غيلان
الثقفي أو حُلي الفارعة بنت عقيل وكانت من أحلى نساء ثقيف , فقال صلى الله عليه وسلم : وإن
كان لم يؤذن لي في ثقيف يا خويله ) فذكرت ذلك لعمر بن الخطاب , فقال : يا رسول الله أما أذن لك
في ثقيف ؟ قال : لا .

سلمى مولاة لحكيم بن أميه بن الأوقص السلمي , كانت مقيمه بمكة مع مولاها .

سنا بنت أسماء بن الصلت بن حبيب بن حازم بن هلال بن حرام السلمي , عمة عبد الله بن
خازم بن أسماء بن الصلت , أمير خراسان في العهد الأموي.
ويقال في اسمها : وسنا وسبأ, وهي من النساء اللاتي خطبهن رسول الله صلى الله عليه وسلم
ولكنها ماتت قبل أن يدخل بها , ولذا لا تعتبر من أمهات المؤمنين .

أم أوس بن خالد البهزية السلمية , أرسلت للنبي صلى الله عليه وسلم عكة بها سمن فقبلها
رسول الله ودعا لها بالبركة ورد العكة إليها وهي ممتلئة سمنا وصارت تأخذ منها طيلة خلافة
الخلفاء الراشدين إلى أيام علي بن أبي طالب رضي الله عنه ببركة دعاء النبي صلى الله عليه وسلم .

أم سعيد بنت صخر بن حكيم بن أميه بن الأوقص السلمية , زوجه المسيب بن حزن المخزومي
القرشي , وأم أولاده سعيد والسائب وعبد الرحمن أسلم زوجها في فتح مكة .

أم سفيان بنت الضحاك السلمية .

أم الكرام السلمية , قال ابن عبد البر : روت عن النبي صلى الله عليه وسلم في كراهية التحلي
بالذهب للنساء , وليس إسناد حديثها بالقوي . وقد ثبتت الرخصة في ذلك للنساء .

أم مالك البهزيه , قال ابن عبد البر : روى عنها طاووس بن كيسان حديث مجاهد عن أم مبشر ,
وهو عند الترمذي , قالت : ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم فتنه فقربها , فقلت يا رسول الله
من خير الناس فيها ؟ قال: رجل في ماشيه يؤدي حقها ويعبد ربه , ورجل آخذ برأس فرسه يخيف
العدو ويخيفونه.

هؤلاء من ثبتت صحبتهن من نساء بني سليم , ويلاحظ أن أكثرهن كن يسكن بمكة , ويتبين من
خلال هذه التراجم لهن الصلة بين قبيلة قريش وقبيلة سليم .

كتبه :
د. محمد بن صامل السلمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.